مدينة ماريانسكي لازني   Marianske Lazne

 

مدينة ماريانسكي لازني ثاني أكبر مدينة في مثلث مصحات غرب الأراضي التشيكية فتتمتع بشهرة عالمية سواء بفضل سمعتها الطيبة في علاج الكثير من الأمراض.

1/11

         أيضاً بفضل ثرواتها الطبيعية الممتازة، أو بحكم موقعها الساحر في سهل فسيح زاهي الألوان وسط شريط أخضر من الغابات المعتنى بها عناية فائقة. إنه موقع يفيض بجمال وسحر الطبيعة، وبمخزون ضخم من المياه المعدنية ويميز بالطابع المعماري الكلاسيكي الحديث وترتفع عن منسوب البحر بحوالى 630 متراً. 

 

 

الأمراض التي يتم علاجها في المدينة
  • أمراض جهاز الدورة الدموية.

  • أعراض مرض الشريان التاجي.

  • ارتفاع ضغط الدم من الدرجة الثانية للدرجة الثالثة.

  • الاضطرابات الوظيفية في محيط الأوعية الدموية.

  • أمراض الجهاز الهضمي.

  • أمراض المعدة والامعاء المزمنة والمتكررة.

  • الحالات ما بعد الالتهابات المعوية الحادة.

  • التهاب القولون التقرحي.

  • حالات ما بعد الانحلال الحصوي وتفتيت الحصوات من خارج الجسم.

  • حالات ما بعد التهاب البنكرياس الحاد.

  • أمراض الجهاز الحركي.

  • مضاعفة مرض هشاشة العظام.

  • مشاكل مفصل الورك.

  • أمراضا المسالك البولية.

  • أمراض الكلي المثانة.

  • وجود الحصي في الكلية دون ركود في المسالك البولية.

  • حالات ما بعد عمليات الكلي والمسالك البولية بما في ذلك عمليات المسالك البولية والحالات بعد استئصال البروستاتا المعقدة.

 

 

طرق العلاج

يستند العلاج في ماريانسكي لازني إلى استخدام ينابيع المياه المعدنية الطبيعية الشافية، وهي مصدر لمياه حمضية طبيعية تحتوي على ثاني أكسيد الكربون والحديد. وتستفيد برامج العلاج هنا أيضا من توفر المصادر الطبيعية و مستنقعات الطمي والغازات الطبيعية.

 

وتوجد بداخل المدينة العديد من المصحات التي تناسب جميع العملاء من حيث مستوي الخدمة المقدم بداية من الخمسة نجوم الفاخرة حتى الفنادق الثلاثة نجوم الاقتصادية.

 

ومن المثبت أن الإقامة بغرض الوقاية في مصحات العلاج الطبيعي تؤثر بشكل ايجابي على خفض نسبة المؤثرات الضارة بالصحة ويتجلى هدف الإقامة للعلاج والوقاية بالمصحات ليس فقط التخلص من المرض بل أيضاً بأقلمة المرضى على نظام يومي وتخليصهم من عاداتهم اليومية الضارة بالصحة.